إبحث عن كتاب أو مُؤلف :

دراسات وأبحاث

كتاب الصهيونية والحضارة الغربية عبد الوهاب المسيري PDF

توصل بجديد الكتب على بريدك الإلكتروني بالإشتراك معنا

اضف إيميلك وتوصل بكل كتاب ننشره

إنضموا إلينا عبر  Telegram :

rtgghdgfhdfgerr 1  

أو مجموعتنا على الفيسبوك :

rtgghdgfhdfgerr 2  

أو على اليوتيوب :

rtgghdgfhdfgerr 1

 

25474 1 download now button for website

كتاب الصهيونية والحضارة الغربية عبد الوهاب المسيري PDF من هنا يبدأ المسيري بايضاح أن الصهيونية ليست انحرافًا عن الحضارة الغربية وإنما هي إفراز عضوي لهذه الحضارة بكافة تجلياتها وخصائصها، وأن الدولة الصهيونية ذاتها ليست سوى دولة استيطانية إحلالية، لا تختلف كثيراً عن أي دولة استيطانية أخرى، تنبع من حركيات الامبريالية الغربية، وليس من التاريخ اليهودي.
وبذلك يعود المسيري لجذور الظاهرة الصهيونية التي تعود إلي الرؤية الامبريالية للعالم والثورة الرأسمالية التي شهدها الغرب منذ نهاية القرن الخامس عشر تقريباً، فقد نجم عن تطور المجتمع الغربي من الشكل الإقطاعي إلى الشكل الرأسمالي أن ظهر ما يمكن تسميته بالمسألة اليهودية والتي لا ترجع الي مسألة اضطهاد غير اليهود (الأغيار) لليهود كما فى الديباجة الصهيونية بل ترجع للوضع الاستثنائي لليهود فى المجتمعات الغربية أنذاك ، تتلخص في فقدان اليهود للدور الذي كانوا يقومون به، الأمر الذي أدى إلى تحولهم إلى فائض سكاني بدون وظيفة أساسية وما إلي ذلك من تبعات إجتماعية واقتصادية ضارة للمجتمع واضافة الي ذلك احتفئ اليهود فى معظم الوقت بوجود منفصل عن المجتمعات كجماعة وظيفية تؤدي وظيفة ما فى المجتمع منفصلة عنه  وذلك مما أدي بشكل واسع إلي ظهور المسألة اليهودية كمشكلة ملحة يجب حلها فى المجتمعات الغربية ، وبعد ذلك إتضح للتشكيل الامبريالي الغربي أن الحل الأمثل لهذه المسألة التي تتعلق بالأساس بجماعات وظيفية فقدت وظيفتها ومن ثم أهميتها داخل مجتمعاتها إنما يكمن فى في تصديرهم إلى آسيا وأفريقيا.
وهذا متسق تماماً مع الرؤية الغربية الإمبريالية للعالم ، التي تتعامل مع العالم كمادة استعمالية يوظفها القوي لخدمة مصالحه. وذلك تحالفت الجماعات الصهيونية مع القوي الامبريالية الغربية علي مختلف توجهاتها وتبنّوا نفس منطقهم لحل المسألة اليهودية عن طريق تصدير اليهود إلى خارج أوروبا، وحيث وقع الاتفاق على أرض فلسطين لأغراض تعبوية بالاضافة الي الأسباب الاستراتيجية التي فصلها الدكتور المسيري فى مناقشته لها فى الجزء الذي ناقش فيه دور تيودر هيرتزل وكيف نظر لأهمية القوي الامبريالية الغربية كراعية للمشروع الصهيوني خدمة لمصالحها الاستراتيحية فى المقام الأول ولحل المسألة اليهودية بعيداً عن الإبادة التي ثبت عدم إمكانية تكرارها لحل المسألة اليهودية كما حلت من قبل مشكلة السكان الأصليين فى أمريكا الشمالية واستراليا . 

عبد الوهاب محمد المسيري (أكتوبر 1938 – 3 يوليو 2008)، مفكر وعالم اجتماع مصري مسلم، وهو مؤلف موسوعة اليهود واليهودية والصهيونية أحد أكبر الأعمال الموسوعية العربية في القرن العشرين. الذي استطاع من خلالها برأي البعض إعطاء نظرة جديدة موسوعية موضوعية علمية للظاهرة اليهودية بشكل خاص، وتجربة الحداثة الغربية بشكل عام، مستخدماً ما طوره أثناء حياته الأكاديمية من تطوير مفهوم النماذج التفسيرية، أما برأي البعض الآخر فقد كانت رؤيته في موسوعته متحيزة لليهود، ومتعاطفة إلى حد كبير مع مواقفهم تجاه غير اليهود، بل وصفها البعض بأنها تدافع عن اليهود.

تحميل كتب PDF لـ عبد الوهاب المسيري

  1. كتب عبد الوهاب المسيري PDF الأعمال الكاملة
  2. تحميل كتب عبد الوهاب المسيري PDF 
يعتبر كتاب الصهيونية والحضارة الغربية عبد الوهاب المسيري PDF من الكتب المهمة التي أحاطت بالكامل بموضوع الكتاب وشملت دراسة كل جوانبه دراسة بحثية معمقة ومنقحة والتي من شأنها اثارة اهتمام الباحثين والطلاب المهتمين بالدراسات والبحوث في المجال .


مقتطفات من كتاب الصهيونية والحضارة الغربية عبد الوهاب المسيري PDF

 

تحميل كتاب الصهيونية والحضارة الغربية عبد الوهاب المسيري PDF

على الكتاب الحقيقي أن يحرك الجراح، بل عليه أن يتسبب فيها. على الكتاب أن يشكل خطراً . – إميل سيوران

موقع المكتبة تحميل كتب PDF Maktbah.net 2

تحميل وقراءة أونلاين كتاب الصهيونية والحضارة الغربية عبد الوهاب المسيري PDF

تحميل كتب PDF Maktbah.net

  • غير معني بالأفكار الواردة في الكتب .
  • الملكية الفكرية محفوظة للمؤلف في حالة وجود مشكل المرجو التواصل معنا .

نرحب بصدر رحب بكل استفساراتكم وارائكم وانتقاداتكم عبر احدى وسائل التواصل أسفله :

  1. صفحة : حقوق الملكية
  2. صفحة : عن المكتبة 
  3. عبر الإيميل : [email protected] أو [email protected]
  4. عبر الفيسبوك 
  5. عبر الإنستاغرام : إنستاغرام 

اكتشاف المزيد من موقع المكتبة نت : تحميل كتب إلكترونية PDF

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى